عن الطفلقسم لأسرة سعيدة

التعامل مع الطفل العنيد

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي ؟ قبل الأجابة علي السؤال لابد ان نعرف عدة مفاهيم حول الطفل العنيد ، حيث ان الطفل العنيد من اصعب الأطفال التي يمكن التعامل معهم حيث يشتكي كثير من الأباء عن عدم قدرتهم علي تربية الطفل العنيد وعدم استطاعتهم علي التفاهم مع هذا النوع من الأطفال .

الطفل العنيد هو الطفل الذي يتشبث برأيه الى اقصى حد وعدم سماعة للكلام وعدم الالتزام بما يطلبه منه الأهل ويصر علي رأيه من أجل الإصرار وعدم الانصياع للرأي الآخر سواء كان صحيح او خاطئ , مبرر او غير مبرر .

أحد أنواع السلوك المضطرب عند الأطفال هو العناد والعصبية ، ويكون لدي الطفل مشاعر النفور والكراهية للأخرين والأشخاص المحيطين به وعدم الأنصياع لهم ، يصدر العناد من الطفل عن وعي وارادة أو عن غير وعي بعد ان اصبح طريقة العناد عادة يمارسها .

الطفل العنيد عادة ما يتسم الرفض المستمر للأراء والقيم والأفكار التي تعرض عليه ، وعدم الألتزام بالقواعد والمبادئ التي يضعها له الأخرين …  يشير التربويين ان العناد عند الأطفال مؤشراً على خلل في نفسية الطفل نتج عن سوء معاملة الطفل في المرحلة الأولي من عمره ، ويظهر العناد علي الطفل من عمر سنتين حتي سن السابعة .

يري التربويين عند تربية الطفل العنيد الأهتمام بعدة نقاط لـ كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي :

  • عدم أستسلام الأبوين لهذا السلوك والأسراع في علاجه .
  • عدم تلبيه الطفل العنيد لكل مطالبه حتي مع كثرة البكاء والإلحاح .
  • ترويض الطفل علي طاعة الأبوين وتشجيعه علي ذلك .
  • أن سلوك العناد ينتقل بالعدوي بين الأطفال ، والطفل العنيد يصبح مثالا يقتدى به من بقية الأطفال .

انواع العناد لـ كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي

قبل التحدث عن كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي لابد ان تعرف عزيزي القارئ عن انواع العناد :

1- عناد التصميم والأرادة

هذا النوع من العناد يجب تشجيع الطفل عليه ، فالطفل في هذا النوع من العناد يصر علي تكرار المحاولة حتي يصل ويحقق ما يريد فمثلا يصر علي محاولة اصلاح لعبه له ، واذا فشل في اصلاحها يصرا ويعاند ويكرر المحاولة .

2- العناد بدون وعي

هذا النوع من العناد … عناد من اجل العناد فهو عناد ارعن دون النظر الي العواقب المترتبة عليه ، فمثلا عندما يصر الطفل علي مشاهدة التلفزيون وعدم النوم وعدم تلبيه طلب والدته للذهاب الي السرير للنوم للأستيقاظ صباحاً للذهاب إلى المدرسة.

3- العناد مع النفس

في هذا النوع من العناد يعاند الطفل نفسه ويعذبها ويتولد صراع داخلي في نفسه ، فمثلا عندما يغتاظ الطفل من والدته فلا يأكل ويرفض الطعام بالرغم من جوعه وبالرغم من محاولات أمه لتناول طعامه ، وهنا يظن الطفل انه يعذب نفسه بالجوع وعدم الأكل و الضغط علي والدته .

4- العناد اضطراب سلوكي

في هذا النوع من العناد يكون العناد عند الطفل سلوك متواصل ونمط راسخ في شخصيته واصبح العناد عادة مستمرة عنده ويرغب الطفل دائما بالمشاكسة والمعاكسة ومعارضة الأخرين .

5- العناد الفسيولوجي

بعض الأمراض العضوية للدماغ او الأمراض العصبية تؤدي الي العناد مثل بعض أنواع التخلف العقلي يمكن أن يظهر الطفل في مظهر المعاند .

اسباب العناد عند تربية الطفل العنيد

لمعرفة كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي لابد من معرفة أسباب العناد عن الأطفال :

اولا : اسباب مرضية

  • بعض امراض الغدة الدرقية.
  • بعض الأمراض العضوية للدماغ او الأمراض العصبية
  • مرض الصرع.

ثانيا : اسباب نفسية

  • تدخل الأبوين في كل ضغيرة وكبيرة تخص الطفل ، وعدم اعطائه الفرصة والحرية الكاملة للتعبير عن رأيه .
  • يقوم الأباء باعطاء اوامر وقواعد علي الطفل دائما الألتزام بها دائما وطاعتها ، مما يجعل حياة الطفل مملة فيتجه الي اسلوب العناد.
  • تقليد الكبار وخاصة الأبوين عندما يري الطفل العناد بين الأب والأم واصرار كل منهما علي تنفيذ رأيه .
  • يتخذ بعض الأطفال اسلوب العناد من اجل اثبات الذات وفرض رأيه وتفيذ ما يصمم عليه .
  • يكرر الطفل أسلوب العناد عندما يجد استجابة من والديه لكل مطالبه عند الأصرار علي رأيه .
  • عدم تلبيه احتياجات الطفل المنطقية والمعتدلة لذلك يتخذ اسلوب العناد من اجل تلبيه احتياجاته .
  • القسوة مع الأطفال لأبسط الأسباب وتعنيفهم واهانتهم بالسب والشتم واحيانا يالضرب .
  • الدلع الذائد للطفل وتلبيه جميع مطالبه وأوامره ورغباته فيعتاد الطفل على حب الذات والأنانية ، فعند عدم تحقيق رغباته يتبع اسلوب العناد للضغط علي الوالدين .
  • من احد اسباب العناد تفريق الأسرة في المعاملة بين الأطفال وتفضيل أحدهم على الأخر .
  • خلل في الحياة الأسرية أو انفصال الوالدين عن بعض ، وغياب العطف والدفء والحنان الذي يحتاجه كل الطفل في هذه المرحلة العمرية .
  •  الرفض المستمر قد يولد شعور التحدي والعناد لدى الطفل لذلك يفضل عدم اجبار والزام الطفل على تنفيذ أي شيء .

مظاهر الطفل العنيد

  1. عدم الامتثال دائما للأوامر والقواعد .
  2. رفض الطفل النوم في المعاد الذي يحدده الوالدين .
  3. الطفل العنيد له قدرة عالية على الصبر والتحمل، حيث عند تقديم الإغراءات اليه لا يتأثر، وايضا لا نستطيع تهديده بسهولة كما نفعل مع غيره من الأطفال.
  4. رفض غسيل الوجه أو اليدين عندما يستيقظ من النوم ،وايضا رفضه الاستحمام.
  5. رفض الطفل لتناول الطعام الذي يقدم له بالرغم من جوعه.
  6. رفض الطفل للتبول .
  7. يميل الطفل العنيد الي الرغبة في السيطرة ويكون سيد الموقف .
  8. يستطيع الطفل العنيد تحمل غضب الوالدين دون أن تهتز فيهم شعرة ، ويشعر بشيء من اللذة والاستمتاع لانه سيد الموقف  وسيطر علي الكبار .

طرق عقاب الطفل العنيد

طرق العقاب لــ كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي حيث يمكن عقاب الطفل العنيد بعدة طرق وليس بالهانة او الضرب لأن الضرب يؤثر علي نفسية الطفل وبالتالي يؤثر على شخصيته في المستقبل, حيث يري علماء التربية أن طرق العقاب تختلف من طفل إلى آخر، فمثلاً من الممكن أن يكون عقاب حرمان شئ محبب للطفل يأتي بنتيجة مع طفل ولا يأتي بنتيجة مع طفل آخر، ولا يتأثر به الطفل العنيد ، بل يأتي بنتيجة عكسية ويزيد في عناده.

  • المقاطعة احد طرق العقاب للطفل العنيد حيث يمتنع الوالدين عن محادثته بعض الوقت وعدم تلبية بعض الأحتياجات التي يطلبها .
  • حرمان الطفل العنيد من شئ يحبه فمثلا يمكن حرمانه من الذهاب النادي أو التنزة أو عدم اللعب مع أصدقائه .
  • إلزام الطفل العنيد بعمل إضافي في المنزل كنوع من العقاب قد يؤدي بنتيجة جيدة معه، فمثلا يكون العقاب مرتبطاً بالخطأ الذي ارتكبه ، فإذا قام ابنك بالرسم أو الكتابة على جدران المنزل ، فيكون العقاب بالزامه بتنظيف ما فعل ، فهذا يجعل الطف العنيد يفكر كثيراً قبل أن يكرر الخطأ .
فيديو عن تربية الطفل العنيد 

نصائح لـ كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي

1- ينصح علماء التربية عند تربية الطفل العنيد بتوطيد العلاقة بين الطفل ووالديه فكلما زاد حب الطفل لوالديه ، زاد تقبله لهما وزاد امتثاله لمطالبهما.

2-ينصح التربويون الوالدين بعدم التسلط في اعطاء الأوامر للأطفال وعدم استخدام القسوة والعنف والصوت العالي من اجل تلبية الأطفال لمطالبهم ، بل يجب الطلب بهدوء وضوح من الأطفال واعطاء فرصة للطفل للنقاش وفهم لماذا يجب عليه تنفيذ هذا الطلب والبعد عن استخدام ألفاظ الأمر والنهي .

3 -عند تربية الطفل العنيد لابد من السماح للطفل للتذمر قليلا عندما لايريد تنفيذ طلب معين ، والسماح له بالتعبير عن رأيه … وفتح مجال للنقاش معه حتي يقتنع بتفيذ الطلب وهذا الأسلوب يعطيه فرصة للطفل للتنفيس عن مشاعره الداخلية التي يكنها بداخله .

4 -لابد من ان يري الطفل القدوة الحسنة في والديه ، وانهما علي توافق وتفاهم تام ولايستخدموا العناد امام الأطفال لان الطفل يقلد تصرفاتهما إيجاباً أو سلباً ويتبع نفس اسلوب المعاملة والحوار والنقاش مع الأخرين الذي يتعامل به والديه .

5- عند تربية الطفل العنيد ينصح التربويون من الوالديين عدم طلب امر من الطفل وهو يعجز عن تنفيذه وخارج عن قدراته ، فعلي الوالدين مراعاة الفروق الفردية بين الأطفال .

6- الشرح والتوضيح لطلب معين من الطفل ولماذا عليه تنفيذ هذا الطلب ؛ فمعرفة الطفل بأسباب قيامه بهذا الطلب يجعله مستعداً لتنفيذه وهو مقتنع وسعيد ومتحمس لتنفيذ الطلب.

7- علي الوالدين الطلب من الطفل بأسلوب وطريقة ايجابية بعيدة عن اسلوب الأمر والنهي ، ولابد من ريط الأمر او الطلب بسبب ايجابي فمثلا  ” تقول له ادرس لتنجح ؛ فربط النجاح بالدراسة شئ وسبب إيجابي ”

8 -الثبات على المبدأ والرأي وعدم التساهل في طلب محسوم امره ، فلا يتشدد الوالدان مرة ويتساهلان مرة أخرى في الأمر نفسه .

9- وعلي الوالدين عدم التناقض في ردود الفعل للتصرف الصادر عن الطفل .

11- يري التربويون تجاهل اسلوب التمرد والعصيان في لحظة غضب الطفل وعدم تنفيذه ما يطلبه ، ويمكن تنفيذ مطالبه بعد ان يكون هادئا ومناقشته في الأمر حتي لايستخدم العند والعصيان كورقة ضغط علي الوالدين لتنفيذ مطالبه .

12- عند تربية الطفل العنيد لابد من استخدام اسلوب المكافأة عندما يصدر من الطفل تصرف صائب يعزز هذا الفعل لديه ويعمل على تكراره .

فيديو اخر عن طريقة التعامل مع الطفل العنيد 

اقرأ المزيد عن الأسرة :
نبذة عن
كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي
عنوان المقال
كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي
الوصف
الطفل العنيد محتوي المقال 1- كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي 2- انواع العناد لـ كيفية التعامل مع الطفل العنيد 3- اسباب العناد عند تربية الطفل العنيد 4- مظاهر الطفل العنيد 5- طرق عقاب الطفل العنيد 5- نصائح لـ كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي 6- فيديو عن تربية الطفل العنيد 
المؤلف
الوسوم

مقالات ذات صلة

‫14 تعليقات

  1. مقال مهم لكل أبوين لديهما أطفال …
    وأود تلخيص ما تمت كتابته …
    إن الإم والأب هما الطبيبان النفسيان لطفلهما وهما الذين يعرفان كيفية التعامل معه ولكن بعد التحلي بالصبر الجميل وطول البال على الطفل ومعرفة الطرق المناسبة لحل مشكلة علاجه وشكرًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock