علاقاتقسم لأسرة سعيدة

الحياة الزوجية الناجحة

الحياة الزوجية الناجحة

الحياة الزوجية السعيدة

الحياة الزوجية الناجحة أو الحياة الزوجية السعيدة يسعي اليها جميع الأزواج من اجل حياة سعيدة مليئة بالسرور والفرح وتخطي جميع المشاكل والعيش في تفاهم ومودة ، وعادة السنوات الأولي من الزواج تكون مليئة بالمودة والتفاهم ولكن بعد ذلك وأنجاب الأطفال وظهور بعض المشاكل تتحول الحياة الزوجية السعيدة الي حياة مملة رتيبة .

بعض المشاكل الزوجية وعدم التفاهم وعدم الحفاظ علي السعادة الزوجية يؤدي الي الطلاق ، وايضا الجهل بحقوق الزوجين تجاة بعضهم البعض والجهل في كيفية التفاهم وحل المشاكل الزوجية يؤدي الي تفاقم المشاكل الزوجية .

لذلك علي الخطيبين قبل الزواج التعرف علي بعضهم البعض جيدا وأخذ الوقت الكافي لذلك وعليهم معرفة طرق التفاهم بين الزوجين وكيفية الوصول الي حياة زوجية ناجحة من خلال الكتب المتخصصة في ذلك، أو الموضوعات علي الإنترنت، أو كورسات معتمدة من مصادر موثوقة ترشدهما إلى الطريق السليم لتحقيق الحياة الزوجية السعيدة  .

ثلاثة طرق رئيسية الي حياة زوجية ناجحة

عزيزي القارئ سنذكر لك ثلاثة طرق رئيسية من اجل حياة زوجية ناجحة وهم (أ) الاهتمام بمشاعر الطرف الأخر ، (ب) الحب والعاطفة ، ( ج ) الأستمرارية في الحفاظ علي الحياة الزوجية الناجحة

(أ) الاهتمام بمشاعر الطرف الأخر

يندرج تحت كيفية الاهتمام بمشاعر الطرف الأخر عدة طرق من اجل الحياة الزوجية الناجحة :

1- احترام الزوج او الزوجة .

من اجل الحصول علي حياة زوجية ناجحة وسعيدة فعلي علي كل طرف احترام الطرف الأخر ، فعلي الزوج الاهتمام بزوجتة ويجعلها تشعر انها مساويه له فيهتم بأخذ رأيها في كل شئ والمناقشة معها والأستماع اليها جيدا .

فاذا كنت ايها الزوج تتعامل معاها علي ان رأيها ليس له قيمة وانت صاحب الكلمة العيا وانت وحدك الذي تتخذ القرارات بدون الرجوع والأستماع اليها مما يجعلها تشعر انك تقلل من قيمتها و عدم الأهتمام بها وبمشاعرها وانها ليس شريكة حياتك في كل كبيرة وصغيرة وهذا كافي ان يخلق خلل في حياتكم الزوجية وعديد من المشاكل الزوجية .

وايضا اذا كنت ايتها الزوجة غير مهتمة باعلام زوجك بالأمور الكبيرة والصغيرة واخذ رأيه مما يؤدي الي شعوره بقله مكانته لديكي وانك تقليلي منه ولاتهتمي به ، لذا عليكي ان تهتمي برأيه واعلامه بامورك ومشاركه رأيه بها .

إذا كان اي طرف من الزوجين يمر بيوم صعب وشاق وترتب على ذلك الحدة والشدة في الكلام من جانب احد الزوجين ،فيجب تقديم الأعتذار الي الطرف الأخر وشرحه للأمور والصعاب التي مر بها .

يجب علي الزوجين أحترام خصوصية الطرف الآخر بالأخص الزوجة لا تتطفلي دائما على هاتفه الخلوي الخاص أو جهاز الكمبيوتر الخاص به كانها حمله تفتيش ،وعلي الرجل عدم التدخل في كل تفاصيل حياتها اليومية طالما أنه لم تطلب منك ذلك. بهذه الطريقة يشعر كل طرف بأنه ينال الاحترام والتقدير وان كل طرف يثق في الأخر .

2- عدم التأثر بأخطاء الماضي

من اجل تحقيق الحياة الزوجية الناجحة عدم الأهتمام بأخطاء الماضي وعدم تذكير كل طرف بأخطاء الأخر والقاء اللوم عليه ، لان هذا السلوك يسبب خلل في الحياة الزوجية بين الطرفين وزيادة المشاكل بينهم ، فعلي الطرفين التركيز في الوقت الحاضر والأستمتاع به وكيفية اسعاد بعضهم البعض وتعزيز السلوكيات الأيجابية بينهم .

الجميع يعلم صعوبه نسيان الماضي ولكن عند تعزيز السلوكيات الأيجابية في الوقت الحالي و تبادل مشاعر الحب والمودة واجتهاد كل طرف لأسعاد الأخر يسهل عملية النسيان وتجاوز المواقف والأخطاء الغير السارة وعلاج الجروح التي حدثت في الماضي ، والوصول الي الحياة الزوجية السعيدة التي نسعي اليها جميعا .

3- الأنصات جيدا

الأستماع الجيد للطرف الأخر من اهم عوامل تحقيق الحياة الزوجية السعيدة ومن اهم طرق المتبعة التي تشعر الطرف الأخر بانك مهتم به ، علي الطرفين التركيز الجيد والأنصات الجاد للطرف الأخر عند الحديث وليس الأنصات من اجل اداء واجب الأنصات ، والتواصل بصريا مع الطرف المتحدث .

عند حديث الزوجة لك راعي التي :

  • عدم الأنتظار لأنهاء حديثها من أجل التحدث بما ترغب في قوله انت .
  • ابذل الجهد وكن جادا من أجل الاستماع لها والاهتمام بما تقوله لك .
  • تتواصل معها بصريًا وتخلي عن اي شئ يشتت تركيزك .

وعلي الطرفين ايضا بطرح الأسئلة علي بعضهم البعض اثناء الحديث مما يشعر الطرف الأخر باهتمامك لحديثه ، لا يجب الأنصات وانت ساكنًا دون أي رد فعل على الحديث للدرجة التي يشعر بها الطرف الأخر بانك غير مهتم بما تقول .

في بعض الأحيان يكون كل ما علي الطرفين هو أن يجيدوا الأستماع لبعضهم البعض بعد يوم عمل شاق ، ليس بالضرورة من اجل تقديم النصيحة بل من اجل الاستماع والمشاركة هو الأمر الضروري والأهم.

في العلاقات الزوجية، كل المشاكل قابلة للحلّ بسهولة، بشرط أن ينظر الزوجان إلى المشاكل على أنّها قضية أخذ وعطاء، لا قضية انتصار وهزيمة.

4- اعطاء الأولوية لزوجتك أو لزوجك

يجب علي كل طرف اعطاء الأولوية الي الطرف الأخر وانا يشاركة في كل كبيرة وصغيرة ولايخبئ عنه شئ ، واتخاذ جميع القرارات الهامة مع بعضهم البعض ، واعطاء الأولوية للزوج او الزوجة عن الأصدقاء وايضا عدم الأنحياز في صف العائلة من اجل الأنحياز للعائلة علي الطرف الأخر طالما الطرف الأخر غير مخطئ او لم يقم بشئ تجاة شريك حياته .

علي الزوجين السعي دائما الي ارضاء بعضهم البعض والوصول الي اعلي درجات التفاهم بينهم ، وعدم اشارك أي طرف اخر بينهم في حل المشاكل الزوجية وذلك لضمان حياة زوجية سعيدة .

علي كل من الزوجين دعم الطرف الأخر وتشجيعه و تبادل المودة والحب دائما معه وجعله انه يشعر ان شخص له الأولوية في حياته ، واعطاء الأولوية له في جميع الأوقات .

5- الحوار المستمر

من اجل المحافظة على الحياة الزوجية الناجحة لابد من المحافظة علي الحوار المستمر بين الطرفين والتحدث بسلاسة وحماس ومشاركة افكاركم ، وذلك الحوار يساعد علي زيادة التفاهم بينكم و تخطي اي مشاكل أو اي سوء تفاهم .

في حالة الغضب وشدة الأعصاب ، علي الزوجين مراعاة اقوالهم عدم قول اي شئ يجرح مشاعر الطرف الأخر , فقد يكون من الصعب جدًا على الطرف الآخر أن ينسي اي كلمات قاسية يقولها له شريك حياته ، وقد تسبب ضرر وخلل تام في الحياة الزوجية فاذا حدث ذلك لابد من الأعتذار .

بعض العوامل التي يجب مراعاتها عند الحوار :

  • في حالة وجود مشاكل وخلاف عدم مهاجمة الطرف الأخر و التركيز على الموضوع نفسه للوصل الي حل للمشكلة وتخطي سوء التفاهم .
  • اختيار وقت مناسب للمناقشة بحيث يكون الطرفين مهيئين نفسيا للنقاش والحوار .
  • الحوار بهدوء وبصوت هادئ
  • عدم الأهانة مهما كانت المشكلة ، لان الأهانة تسبب تفاقم المشكلة وعدم الوصول الي حل .
  • عدم التقليل من رأي الطرف الأخر .
  • مراعاة شعور الطرف الأخر اثناء الحوار وعدم جرح مشاعر الأخر .
  • مراعاة ان المرأة تتحدث بلغة المشاعر والعاطفة اما الرجل يتحدث دائما بلغة العقل وكل ما يهمه الأنجاز وتحقيق الهداف .

6- عدم استخدام الأسرار الزوجية كسلاح

اذا باح احد الطرفين الي الطرف الأخر بشيء ما سري وهام للغاية نتيجة للثقة المتبادلة بينهم ، فلا تستخدم هذة الأسرار كسلاح أثناء الجدال وعدم البوح بها في اي ظروف ، حتي لا تهدم هذة الثقة بين الطرفين .

وعلي الطرفين مراعاة اذا كان السر مؤلما وشخصيا ، فعدم استخدامه كذخيرة ضمن الأسلحة أثناء الخلافات وإذا قام أي طرف بشيء خاطئ دون قصد لابد من الأعتذار من اجل المحافظة علي الحياة الزوجية السعيدة .

(ب) الحب والعاطفة

من الطرق الرئيسية ايضا من اجل تحقيق حياة زوجية ناجحة هي تبادل مشاعر الحب والمودة دائما بسبب او بدون سبب , في مناسبة او غير مناسبة لمعرفة كيقية تبادل مشاعر الحب والعاطفة وعدم الشعور بفتور اثناء الحياة الزوجية تعرف عليها في المقال التالي ( كيفية تجديد مشاعر الحب والعاطفة في الحياة الزوجية )

جذوة العلاقة بين الزوجين قد تنطفئ فترة من الزمن، ولكن باستطاعتهما دائماً إشعالها من جديد بثقاب المحبة.

( ج ) الأستمرارية في الحفاظ علي الحياة الزوجية

من اجل تحقيق الحياة الزوجية الناجحة لابد من وضع قواعد وواجبات يجب الألتزام بها من جانب الطرفين والأستمرار والسعي  علي تنفيذها للحفاط علي حياة زوجية ناجحة للمزيد عن طريقة الأستمرارية اقرا هذا المقال التالي .

الزواج الناجح.. صرح لابد أن يعاد بناؤه كل يوم.
فيديو عن الحياة الزوجية الناجحة

 

اقرأ المزيد عن الأسرة :
نبذة عن
الحياة الزوجية الناجحة لعام 2018
عنوان المقال
الحياة الزوجية الناجحة لعام 2018
الوصف
كيفية تحقيق الحياة الزوجية الناجحة ؟ هذا المقال يتحدث عن اهم ثلاث اسرار وكرق تحقيق الحياة الزوجية الناجحة ، فكثير من الأزواج يسعون للوصول الي الحياة الزوجية السعيدة ، الطرق الرئيسية لـ حياة زوجية ناجحة : 1- الاهتمام بمشاعر الطرف الأخر 2- الحب والعاطفة 3- الأستمرارية في الحفاظ علي الحياة الزوجية 
المؤلف
الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock