علاقاتقسم لأسرة سعيدة

بناء اسرة سعيدة

اسس بناء اسرة سعيدة

اسس بناء اسرة سعيدة او كيفية بناء اسرة سعيدة …. حقائق يسعي اليها كل فرد بعد الزواج من اجل بناء اسرة سعيدة ويكون جميع افراد الاسرة سعيد .

فالأسرة هي البنية الأساسية في تكوين المجتمع فان كان الزواج مبني علي اسس صحيحة وبالتالي يكون المجتمع صالح ومبني علي اسس صحيحة  وإلا فالعكس تماما هو ما سيحدث .. أي سنعيش وسط مجتمع كله سلبية , منهار وليس له قيم بسبب الانهيار الأخلاقي للزواج وليس هناك قواعد و اسس بناء اسرة سعيدة يتبعها الجميع  .

علينا جميعا ان ندرك إذا تحققت البهجة ,الوئام ,والسعادة في الأسرة كانت قادرة علي بذل المزيد من البذل ,العطاء والجهد لبناء المجتمع ، والأسرة الغير سعيدة وتعاني من مشاكل ويشعر افرادها باليأس ,الأحباط والقلق تكون عاجزة عن أداء مهامها بفعالية تجاة المجتمع .

كيفية بناء اسرة سعيدة ؟

سبع قواعد و اسس بناء اسرة سعيدة يجب اتباعها :

اولا: عدم الاساءه

القاعدة الأولي لـ كيفية بناء اسرة سعيدة هي عدم الاساءه لابد ان تعرف عزيزي القارئ ان الأهانة والأساءة الجسدية قادرة علي هدم اي اسرة وتتحول من اسرة سعيدة الي اسرة تعيسة ، فالضرب يسبب جروح نفسيه للفرد ويستمر معه طول العمر ولاينسي …. فضرب الزوج لزوجته واقماعها يسبب لها جرح عميق والشعور بعدم احترام زوجها لها وبعدم تقديرها , وبعدم الأهتمام بها وبمشاعرها وعدم حبها .

الأساءة الجسدية والأهانة للزوجة يولد داخلها الرغبة في الانتقام ويفقد الزوج مكانته عند الزوجة وينزل من نظرها وبالتالي ترفض الخضوع لزوجها ويتولد عندها مشاعر سلبيه لزوجها.

أيضا الأهانة وضرب الأطفال يؤثر بشكل سلبي عليهم …حيث تقل ثقة الأطفال بنفسهم و يقل تحصيلهم العلمي وتكون لهم شخصيات ضعيفة غير قادرة علي مواجهة الحياة وتحقيق النجاح ، نتيجة للأهانة تضعف ثقة الأولاد بالوالدين ويعتادوا علي عادات سلبية مثل الكذب والخوف من الأباء وعدم تواجد الصراحة المتبادلة بينهم وغيرها من العادات السلبية .

الاساءه الجسدية و الأساءه اللفظيه كالعبارات المهينة والشتائم تدمر اسس البيت السليم و يقل الأحترام المتبادل والثقة بين افراد الأسرة .

ثانيا : الاباء مصدر السلطة

القاعدة الثانية من اسس بناء اسرة سعيدة هي ان يكون الأباء مصدر السلطة بحيث يتفق الوالدين ( الأم والأب ) علي اسس وقاعد يسير عليها افراد الأسرة بحيث يعلم الأطفال والأولاد السلوك السئ الذين يستحقوا العقاب عليه او السلوك الحسن الذين يستحقوا المكافأة عليه .

لابد ان يعلم كل فرد في الأسرة واجباته تجاة الأخر ويشبع كل فرد رغبات الأخر … وهذا يولد التفاهم والتجانس والمحبة بين افراد الأسرة ويستطيعوا ان يعيشوا حياة سعيدة مليئة بالعطاء لكل أعضاء الأسرة .

ثالثا : العناق وتبادل المحبة

القاعدة الثالثة لـ كيفية بناء اسرة سعيدة هي تبادل المحبة يري كثير من علماء النفس ان تخصيص بعض الوقت من اليوم من اجل تبادل شعور المحبة وعناق الأبناء واحتضانهم مهم من اجل بناء اسرة سعيدة .

فالعناق وتبادل المحبة يشعر الطفل بانه مرغوب به ومحبوب تزداد ثقته بنفسة و ثقته بوالديه ويشعر بالدفء والأمان الأسري.

وايضا تبادل الكلام الجميل ومشاعر المحبة بين الزوجين يجعل حبهم دائما ولايصاب بالملل ويشعرهم بالحب والأحترام والأهنمام المتبادل بينهم .

رابعا : لامكان للتحزب

القاعدة الرابعة من اسس بناء اسرة سعيدة هي عدم التحزب , الأسرة السعيدة لايوجد بها مكان للتحزب مثلا في بعض الأسر ان الأب يضم الطقل الولد لصفة ويشجعه علي والدته او علي اخوته البنات وبالتالي ينقسم البيت الي عده فرق وتفقد الأسرة وحدتها وتماسكها وتقل المحبة بين الأخوة .

فمن اسس بناء اسرة سعيدة معامله الأخوة بالمثل وعدم تفضيل أحد عن الأخر ومعاملتهم جميعا سواسية ، وضع قواعد يسير عليها الجميع ومكاقأة الجميع بالمثل و العقاب بالمثل حتي لايشعر احد بتميز أحد عن الأخر .

خامسا: تبادل الادوار بين الزوجين

في المجتمعات العربية يعامل الرجل على انه ” سى سيد ” ولابد من تلبيه طلباته واوامره كهرون الرشيد ولايصح مساعدة الرجل للمرأة في مهام البيت , فمن اجل بناء اسرة سعيدة لابد من تبادل الأدوار بين الزوجين ومساعدة الزوج زوجته علي قدر الأمكان في متطلبات البيت و تربية الأولاد .

فليس مساعدة الرجل لزوجته تقلل منه ولكن انه نوع من تحمل ومشاركة المسئولية مع الزوجة تجاة بيتهم واطفالهم مما يزيد مشاعر الحب والأحترام المتبادل بين الزوجين وايضا يزيد من مكانه الرجل عند المرأة .

لابد من مراعاة في عصرنا الحالي اصبح للمرأة دور فعال في المجتمع وتعمل في وظائف متعدده كالرجل وتعمل نفس عدد الساعات مثل الرجل بالأضافة الي مسئوليات البيت وتربية الأولاد وتعليمهم .

سادسا: الأطفال خارج المشاكل

القاعدة السادسة لـ كيفية بناء اسرة سعيدة هي ابعاد الأطفال وعدم اشاركهم في المشاكل الزوجية لانه قد يتولد عند الطفل بعض المشاعر السلبية والكرة تجاة احد الأبوين لأنه اغضب الطرف الاخر .

فعند حدوث اي من الخلافات او المشاكل الزوجية فلابد من المناقشة والجدال بعيدا عن الأطفال و يجب ان يدخل الزوجين الغرفة الخاصة بهم وحل مشاكلهم بعيدا عن الأطفال …. لان رؤية الأطفال للخلافات بين الوالدين يشعرهم بعدم المحبة بينهم ويفقدهم الشعور بالأمان .

سابعا : تخصيص وقت للمرح

القاعدة السابعة من اسس بناء اسرة سعيدة هي تخصيص وقت للمرح بحيث يشترك افراد الأسرة جميعا سواء في الخروج من البيت او مشاهدة التلفزيون معا وتبادل الأحاديث وقضاء وقت ممتع مع بعضهم البعض ، هذا الوقت يتم اختياره بالأتفاق بين افراد الأسرة جميعا حسب وقت فراغ كل فرد بحيث يكون جميع الأفراد متواجدين .

وأكد علماء النفس ان ممارسة هذة العادة وتخصيص وقت للمرح يجعل الأسرة سعيدة ويشعرهم بانهم متحدين ومتحابين و يولد طاقة ايجابية بين افراد الأسرة ويجعلهم اكثر نشاطا لتأدية واجباتهم .

ويمكن للوالدين تحفيز الأطفال من انهاء واجباتهم ومذاكرتهم خلال الأسبوع او اليوم الدراسي … للحصول علي وقت المرح .

 

مقالات ذات صلة :

 

فيديو لـ بناء اسرة سعيدة :

 

 

لقراءة المزيد عن التفكير الايجابي :

نبذة عن
كيفية بناء اسرة سعيدة لعام 2018 - اسس بناء اسرة سعيدة
عنوان المقال
كيفية بناء اسرة سعيدة لعام 2018 - اسس بناء اسرة سعيدة
الوصف
في هذا المقال نناقش كيفية بناء اسرة سعيدة , اسس بناء اسرة سعيدة , سبع قواعد يحب اتباعها من اجل بناء اسرة سعيدة , القواعد السبع هم عدم الاساءه - الاباء مصدر السلطة -العناق وتبادل المحبة - لامكان للتحزب - الأطفال خارج المشاكل وغيرهم ، فيديو لبناء اسرة سعيدة
المؤلف
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock