تنمية بشريةقسم تنمية بشرية

كيف أبدأ حياتي من الصفر

كيف أبدأ حياتي من الصفر لـ حياة جديدة

كيف أبدأ حياتي من الصفر لـ حياة جديدة ؟ سؤال يسعي اليه كثير من البشر في مختلف بقاع الأرض ، فلا يوجد شخص علي سطح الأرض لم يمر بأزمات وتجارب قاسية وفاشلة شعر من خلالها بالفشل والشلل وعدم القدرة علي النهوض وبدأ حياته من جديد ، ومن منا لم يمر في بعض الأوقات من حياته بالشعور بالضياع والتخبط وأراد أغلاق جميع الصفحات الماضية وبدأ حياة جديدة ، ولكن في بعض الأحيان نشعر بالخوف من البداية ( كيف اتغلب علي الخوف من البداية ) والشعور بأنعدام الثقة وعدم وضوح معالم الطريق الجديد لكي نسلكه لتحقيق حياة جديدة أي عدم أتقان فن البداية .

ففي هذا المقال سوف نتحدث عن فن البداية وبعض النصائح الأخري التي تساعدك في الرد علي سؤال  ” كيف أبدأ حياتي من الصفر ” و البدء حياة جديدة تحقق لك مزيد من السعادة والأمتنان والرخاء .

أربعة شروط لابد أن تجدها في البداية

 

 

1- أجعل لما تفعله معني 

أن أفضل سبب لبدأ اي بداية أو هدف أو حلم أو منظمة أو شركة أو مشروع هي أن تجعل لها معني ، أو تقدم خدمة ستجعل العالم مكان أفضل ، فأول ما عليك القيام به هو ان تجد معني لرحلتك .

أذا كان لديك مشروع او هدف كبير تسعي الي تحقيقه لابد ان يكون له معني نبيل وقيم ولانقصد بالمعني هنا فقط هو المال , الشهرة , القوة , الأستمتاع بالعمل ولكن ساقترح عليك بعض الأمثلة والأسئلة التي توضح المعني النبيل للهدف او البداية ، فاسأل نفسك هل  :

  • سأجعل العالم مكانا أفضل للعيش
  • سأحسن من ظروف عيش الناس و جودته
  • سأمنح فرصا جديدة ( للعمل ، للتعليم ، للنجاح ) لمن لايمتلكها
  • سأحقق انجاز أرفع بعه رأس امتي .

تحديد اهداف نبيلة كتلك الأمثلة يعتبر امتيازا حقيقيا يساعدك علي التغلب علي العقبات في الطريق ، وهذة الأهداف النبيلة ستشكل النهاية المشرقة في نهاية النفق المظلم . ولاحظ ان المعني الذي ستصنعه في المستقبل هو أكبر محفز موجود علي الأطلاق .

2- وجود رؤية

عندما تجد المعني والهدف لما تفعله أستنبط رؤيتك منه ، وأجمل ما في الرؤية انها وعلي أختصارها تحمل رسالتك وتجعل خطاك وخطي اعضاء فريقك راسخة وحهة مباشرة نجو الهدف .

3- ابدأ التحرك

أبدا التحرك ولا تضيع وقت أكثر من اللازم في كتابة وتحضير الخطط والبدء بالتنفيذ واخذ الخطوات الأولية . ولابد ان تعرف أن اكبر عقبة تقف في طريق ” المضي قدما ” هو مسألة التفكير المبالغ فيه ، كأن تنفق سائر وقتك الثمين في التفكير في اسئلة من قبيل ” هل سيمكننا المواصلة في عمل ….؟ ” ” وما هي الشريحة التي يجب أن نستهدفها ؟ ” .

لابد ان تعرف أغلب من يبدأ العمل الريادي ينزلق في متاهة التخطيط النظري ويدور هناك طويلا ، ليدرك بعد حين أنه كان بامكانه التحرك والحصول علي نتائج أكثر واقعية .

اليك بك بعض مفاتيح البدأ بالتحرك :

  • أطلق العنان : ضع نصب عينك أهداف كبيرة ,انطلق نحوها .
  • أبحث عن بعض الرفقة : الأعمال الناجحة والبدايات الناجحة والمشاريع الناجحة تحتاج الي عمل متواصل وفريق متعاون .
  • أستقطب الناس : عندما تكبر منتجا او مشروع سوف تجد ناس شغوفين بهذا الشئ واخرون شغفون بكراهيته .

4- أرسم و حدد جيدا ما تريد

تتلخص تلك الخطوة الأخيرة في تحديد قائمة لثلاثة أشياء : (أ) تحديد الأهداف جيدا : لابد من تحديد أخر وأهم العتبات التي تريد بلوغها ، اهم المعالم التي تريد الوصول اليها في طريقك نحو حلمك . (ب) التقديرات التي حددتها التي تقيس عليها مدي تقدمك  (ج) المهام التي يجب عليك أنجازها …. فتحديد هذة الخطوط العريضة سيعضد مسيرتك نحو هدفك ويعزز روح الأنضباط والصمود لديك ولدي فريقك .

نصائح وخطوات لبدأ حياة جديدة ( فن البداية ) 

كيف أبدأ حياتي من الصفر مقال يجيب علي : كيف اغير حياتي , كيف اغير حياتي للافضل , شروط وخطوات فن البداية , كيف ابدا مشروع , بناء حياة جديدة , ابني مستقبلي

1- حلل حياتك الحالية والماضية 

احد الخطوات للرد علي كيف أبدأ حياتي من الصفر :  لا تستغرق في حياتك الحالية كثير من الوقت والجهد في التفكير وأتخاذ القرار للأنتقال الي مرحلة جديدة او البدء في حياة جديدة ، لأن التركيز والتفكير الزائد عن الحد يشعرك بالعجز و يعطي للموضوع حجم اكبر من اللازم وفي بعض الأحوال يجعلك تتخلي عن البدء واتخاذ القرار …. لذلك توكل علي الله وأتخذ الخطوات الأولي لكي تبدأ حياة جديدة او هدف جديد .

حلل حياتك الماضية جيدا ليس من أجل لوم نفسك أو جلدها ولكن من أجل معرفة مواضع الخطأ وأين سقطت لكي تتفادي وتتجنب أخطأ الماضي ووضع استراتيجيات جديدة تدعمك في الحياة الجديدة التي تسعي اليها .

2- أستمع الي صوتك الداخلي النابع من قلبك 

احد الخطوات للرد علي كيف أبدأ حياتي من الصفر : لابد من أتباع حدسك الداخل ، فالسعي لحياة جديدة ستكون خاصة بك وليس لأحد غيرك ، فسيكون من الأفضل الي أتباع حدسك ، والأستفادة من كل أمكانياتك وقدراتك التي تفضلها وتحب ان تنميها وتبدأ بها حياة جديدة ، فلا تدع ارائك وأفكارك السلبية القديمة تبتعد عن غايتك ، ولا تتأثر بأراء الأخرين .

3- لا تخف البدء من الصفر

احد الخطوات للرد علي كيف أبدأ حياتي من الصفر : لاتخف من البداية فأذا كنت أتخذت القرار مسبقا للبدء حياتك من الصفر و بداية حياة جديدة ، لابد ان تكون مستعد للبدء من لا شئ  اي من الصفر ولكي تنجح في تحقيق ما تسعي اليه لابد من التغلب علي التفكير السلبي في ذهنك وأستبداله بافكار واستراتيجيات ايجابية والتغلب علي مخاوفك وزيادة ثقتك في نفسك وفي قدراتك وامكانياتك عن طريق التركيز علي انجازاتك الشخصية ومهارتك السابقة .

كثير من الأفراد لايستطيعون بناء حياتهم من الصفر لانهم غير مستعدين لمواجهة مخاوفهم وافكارهم السلبية وتحديات الحياة وعدم أيمانهم بأنفسهم ، ولكن في الجانب الأخر يوجد كثير من الأفراد قادرين علي هذا التحدي والبدء من الصفر و بناء حياة جديدة .

4- تحدى نفسك

بعد تحديد اهدافك الجديدة ونوع الحياة الجديدة التي تسعي اليها ، وحددت نقاط ضعفك ومواضع الخطأ التي وقعت فيها في الحياة السابقة …. عليك أن تبدأ الأن في تحفيز نفسك و تتحدي نفسك وتتعلم من نقاط ضعفك ومواضع الخطأ وتنمية مهاراتك وقدراتك التي تنقصك لتحقيق أهدافك الجديدة و بناء الحياة الجديدة التي تسعي اليها .

5- ركز على مستقبلك

لابد من التركيز علي المستقبل ونسيان الماضي بكل اخفقاته وعدم الشعور بالضيق والندم من الماضي ، فجميع البشر دائما يخطئوا ويتعلموا من أخطائهم ، لذا ينبغي البدء في رسم خطط مستقبلك جديدة ووضع استراتيجيات مستقبلية جديدة التي تساعدك في الدخول و تحقيق الحياة الجديدة.

6- التغلب علي العادات السيئة وكسر الروتين السلبي .

كثير من العادات والمعتقدات الفكرية السلبية والسلوكيات السلبية لا تسمح لك بتغير حياتك أو الخروج من المنطقة الأمنة لك  ، لذلك عليك تغير طريقة تفكيرك ومعتقداتك السلبية التي تسيطر علي عقلك الباطن و تنمية التفكير الأيجابي لديك ، وقد تحدثنا سابقة كيفية التخلص من الأفكار السلبية في العقل الباطن

7- أعتاد علي حياتك الجديدة

عندما تبدأ حياة جديدة لابد أن تعلم أنك ستجد صعوبة علي التأقلم علي أنماط وسلوكيات الحياة الجديدة ، لابد من تدريب نفسك علي هذة السلوكيات الجديدة وبرمجة عقلك الباطن علي المعتقدات الجديدة لأكثر من أربع اسابيع حتي تصبح هذة السلوكيات والمعتقدات الجديدة عادة لديك ، تعود علي ممارسة التأمل كل يوم لتستطيع تحديد عاداتك وأنماطك وسلوكياتك القديمة السلبية وتطبيع وأستبدالها بالجديدة .

 

اقرأ المزيد عن

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + twenty =

إغلاق